علاج تضخم البروستاتا الحميد

ما هو تضخم البروستاتا الحميد؟علاج تضخم البروستاتا الحميد

تضخم البروستاتا الحميد هو نمو غير سرطاني لغدة البروستاتا،ويوجد بجوارالمثانة، يصيب تقريبا نحو 50% من الرجال في عمر ال 50 وتقريبا نحو 90% من الرجال في عمر ال 70وال 80. في هذه الحالة يزيد عدد الخلايا الكلي في البروستاتا، سواء بسبب الزيادة في نمو الخلايا أو بسبب قلة عدد الخلايا الميتة. بمجرد نمو البروستاتا الغير طبيعي، فهي تعمل على ابطاء أو منع خروج البول من المثانة – يسمي أيضا إعاقة تدفق المثانة. إعاقة تدفق المثانة يمكن أن يصنف على أنه عرض الطريق المنخفض للبول (LUTS) lower urinary tract symptom. هذا العرض يتضمن التبول المستمر،والتبول بشكلطارئ، قلة تدفق البول أثناء التبول، عدم التفريغ الكامل للمثانة بعد التبول. تشخيص تضخم البروستاتا الحميد يتضمن فحص تفصيلي لاكتشاف الأسباب الأخرى الممكنة لحدوث (LUTS)، بالإضافة للفحوصات المعملية.        

أسباب تضخم البروستاتا الحميد:

  • يعتبر تضخم البروستاتا حالة طبيعية مت تقدم العمر في الذكور، حيث يصاب معظم الرجال في المراحل العمرية المتقدمة بـ تضخم البروستاتا الحميد.
  • على الرغم من عدم وجود سبب محدد لحدوثه، لكن قد تعتبر التغيرات الهرمونية عند الرجال عاملا مساعدا.
  • أي تاريخ مرضي للبروستاتا في العائلة أو أية مشاكل في الخصيتين قد يزيدوا من فرص الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.
  • الرجال الذين يحدث لهم استئصال للخصيتين في مرحلة عمرية مبكرة لا يصابون بتضخم البروستاتا الحميد.

أعراض تضخم البروستاتا الحميد:

الأعراض تكون بسيطة للغاية في البداية، لكن قد تصبح شديدة للغاية في حالة عدم علاجها. الأعراض الشائعة منها:

  • عدم التفريغ الكامل للمثانة.ألم تضخم البروستاتا الحميد
  • الحاجة الي التبول أكثر من مرة أثناء النوم ليلا.
  • التدفق التدريجي للبول في نهاية عملية التبول.
  • سلسل في البول، أو تسرب في البول.
  • الرغبة في الالتواء اثناء التبول.
  • تدفق بول ضعيف.
  • الرغبة المفاجئة في التبول.
  • تدفق بول بطيء أو متأخر.
  • ألام أثناء التبول.
  • دم في البول.

تحدث لطبيبك فور وجود هذه الأعراض عندك. قد تكون قابلة للعلاج, غالبا العلاج يمنع حدوث المضاعفات.

تشخيص تضخم البروستاتا الحميد:

عند تشخيص تضخم البروستاتا الحميد، عادة ما سيبدأ الطبيب بعمل بعض الفحوصات الجسمانية ثم سؤالك عن تاريخك المرضي. يتضمن الفحص الجسماني فحص شرجي يمكن الطبيب من توقع حجم وشكل البروستات. الفحوصات الأخرى تشمل كل أو بعض الآتي:

  • تحليل بول.
  • استئصال جزء صغير من أنسجة البروستاتا لتحليله.
  • ملء المثانة عن طريق قسطرة لقياس ضغط المثانة أثناء عملية التبول.
  • تحليل دم للتأكد من وجود خلايا سرطانية في البروستاتا من عدمه.
  • فحص للكشف عن كمية البول التي تتبقي في المثانة بعد التبول.
  • فحص لمجري البول والمثانة بالمنظار يتم إدخاله في مجري البول.
  • أشعة إكس بالصبغة.

قد يقوم الطبيب بسؤالك أيضا عن نوع الأدوية التي قد تتعاطها والتي قد تؤثر على جهازك البولي، مثل:

  • مضادات الاكتئاب.علاج تضخم البروستاتا الحميد بالأشعة التداخلية
  • الأدوية المدرة للبول.
  • مضادات الهيستامين.
  • المهدئات.

سيقوم الطبيب بضبط تعاطيك للأدوية، لا تقم بعل ذلك بمفردك. قم بإخبار الطبيب في حال قيامك بتعاطي بعض الأدوية للتغلب على الأعراض ذاتيا على الأقل لمدة شهرين دون تحسن في الأعراض.

علاج تضخم البروستاتا الحميد:

يتم علاج تضخم البروستاتا الحميد بعدة وسائل منها:

  • العلاجات الطبيعية أو المنزلية.
  • العلاج بالأدوية.
  • العلاج الجراحي.

علاج تضخم البروستاتا الحميد بالأشعة التداخلية:

بينما هناك طرق أخري لعلاج تضخم البروستاتا الحميد، الا أن علم الأشعة التداخلية قدم طريقة جديدة وواعدة للعلاج. هذه الطريقة تسمي تجميد الشريان البروستاتي prostatic artery embolization (PAE)، طريقة محدودة الاجتياح لجسم المريض، ذات خطورة أقل، ألم أقل، وقت تعافي أقل بالمقارنة بالجراحة التقليدية. كما لا تحتوي على خطر المشاكل الجنسية كأثار جانبية للعملية الجراحية مثل الجراحة التقليدية.

تجميد الشريان البروستاتي Prostatic artery embolization:علاج تضخم البروستاتا الحميد بالقسطرة

تجميد الشريان البروستاتي هو أسلوب جديد لعلاج ال (LUTS). من خلال توجيه ومساعدة بصرية، يقوم طبيب الأشعة التداخلية بعمل فتح جراحي دقيق للغاية في منطقة المعصم أو المنطقة بين البطن والفخذ لإدخال قسطرة للشريان ثم توجيه أنبوبة رقيقة للأوعية الدموية الخاصة بالبروستاتا. بمجرد وصولها يقوم طبيب الأشعة التداخلية بمنع تدفق الدم عن منطقة معينة من البروستاتا، مما يحرم هذه الخلايا من الأكسجين مما يؤدي الي انكماش غدة البروستاتا.

المرضي الذين يخضعون لهذا النوع من التدخل يسجلون نسبة رضا عالية عن نتائج العملية، انتهاء مشكلة عدم استمرار تدفق البول أثناء التبول، لا مشاكل آثار جانبية جنسية. الأثر الخارجي الوحيد لهذا التدخل هو وجود ثقب صغير في منطقة المعصم أو المنطقة بين البطن والفخذ. آثار جانبية ضعيفة ومحدودة للغاية قد تشمل تبول متكرر وصعب، ألم في منطقة الحوض، دم في البول، دم في البراز وإسهال. معظم هذه الآثار الجانبية تنتهي بمفردها مع الوقت.